منتديات صدى تاروت

تاروت+سنابس+القطيف وغيرها تتحد هنا..
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلس .و .جقائمة الاعضاءدخولللتواصل

شاطر | 
 

 جاءَ الملَك..و غابَ (علي)*

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محــسن
عــــضـــو مــاســي
عــــضـــو مــاســي


ذكر عدد الرسائل : 3158
تاريخ التسجيل : 04/02/2008
العمل/الترفيه : السبـآحهـ ــ>الـنت ــ>القرآهـ
المزاج : دمــعة مشـآآق
نقاط : 203
0

مُساهمةموضوع: جاءَ الملَك..و غابَ (علي)*   الخميس مايو 15, 2008 11:43 am

عندما استطاعَ وجهي الوقوفَ مِن جديد و أستعادتْ أناملي حولها كان أولُ ما فعلتُه بِها بعد التسبيحِ في الصلاة هو{ الكتابة}...




؛

أريدُ أن أكتبهَ كي أحنطَ وجههُ الأخير وهو يودعني باسماً
أريدُ أن أكتبهَ كي أُوقفَ الزمن لـِ يتأمل و عيني مشيتهُ في المطار..سحقاً لـِ المطار ، كان بيني وبينهُ وجوهاً كثيرةً.. وغيماتُ مطر
و رحلةً تستغرقُ ثلاثة أيامٍ..و مطار
أليسَ مِن الغريب أن يأتيكَ الملَك لـِ يدسَ في جيبكَ النيأ العظيم..و تعرفَ السرَ لـِ وحدك. أن أحدهم سـَ يكون له جنحان عمّا قريب..و سـَ يطيرُ كما الملائكة!

؛

كان الدمعُ يتسللُ إلى عينيّ على أطرافِ أصابعه..كان مؤلماً لأنه كان بطيئاً
كان الأشدُ فتكاً أن تتأملَ الجنازة من شرفةِ الغربة
حيث الكل على المسرح..يمثلُ الموقفَ الأخير..و أنتَ وحدكَ تتفرج..وحدكَ الجمهور الذي لا يحقُ لهُ أن يقفَ على المسرح..فقط مدَ يدكَ التي لا تصلْ و أذَن لـِ غيماتِ الدموع
؛

وكان الملَك مسرعاً في أخذه..و كنتُ أهمس: [أمهلني حتى أرى ابن أمي و والدي]

؛

كنتُ سـَ أقولُ الكثير..و لكن الملَك فاجأني..أنا لم أرتدي وجهي بعد
هو لم يرتدِ العمرَ بعد
والملَك يهمُ في عمله
؛

لم أعتقدْ أن الملَك سـَ يأتي بـِ المطر على خين غفلة..حين لا أملكُ مظلةً أحتمي بها
كان أمراً يُشبه القيامة..حيث لا أحد إلا أنا..و السماءُ تطبقُ على رأسي المطر
؛

لا زالَ الملَك يهمُ بـِ أخذه..و أنا أردد [ امهلني لـِ أودعَ ابن أمي و والدي]

؛

مذعورةٌ أنا..لكن الملَك لا يهمهُ خوفي


؛

كيف أقول..و الكل انتهى مِن قولِ كل شيء..كان لابد أن أصفقَ لـِ وجهكَ الحزين..أ تكتبُ على صورتكَ التي تعطيني Remember me
أ وتنسى العصافيرُ الصغار أعشاشها!
أوَيُنسى المطر..أوَيُنسى النخيل؟!

؛

لماذا يهربُ وجهكَ الآن..و أنا لا أملكُ مِنهُ شيئاً
لماذا يهربُ بعيداً ممتداً كـَ الشارع الطويل..كـَ سعفات النخيل
يغيبُ وجهكَ يا (علي) كـَ الظبي الصغير
و أبقى أنا..و الصمتُ سمٌ يعاني مِنه بيتي الغريب
كنتُ أنا غريبة..و فساتيني غريبة
كنا لا ننتمي لـِ وطنٍ على الإطلاق..كنا ننتمي لـِ المطر
والمطرُ لم يأتي إلا حين خلعتُ نفسي
وكنتُ بلا مظلة
و الملَك يمسكُ المطرَ بيد..و بـِ (علي) بـِ اليد الأخرى
و لا يسمعني [امهلني لـِ اودعَ ابن أمي و والدي]

؛

صرتُ أحفرُ لـِ الذكريات القبور
قبركَ وحدهُ لم يبتسمْ لي
كل القبورِ ضحكتْ..و قبركَ وحدهُ كـَ الوطنِ لم يعرفني
غيّرت مساحيقُ الغربةِ وجهي..وحدي أعرفُ كل شيء
وكل شيء تبرأ مِني

؛

أتصوّر دمعَ أمي..قماطاً يلفُ وجهكَ
وينساني
تمسحُ أمي على كل الوجوه..ليتها تمسحُ على وجهي
ويتذكرني الوطن..و تتذكرني القبورُ التي أنكرتْ وجهي
تهزُ أمي حضنها..ترقدُ أنتَ بـِ سلامٍ كما تنامُ الفراشات في مواطن النور
و تنسى أن تمسحَ على عيني
تُطفىءُ الشمس..لكني لم أغف يا أمي لا ترحلي
هيأي مساحةً كـَ حضنكِ لـِ أنام كـَ الفراشات
اطفأتْ أمي الشمسَ..و تركتني في العتمةِ بلا قماط
؛

ظننتُ الملَك سـَ يخبرُ أمي أن تُشعلَ الشمس..لكنهُ كان مشغولاً بـِ أخذِ (علي)

؛

كان الوطن نعِساً
و كانتْ أمي تَعِبة
وعينُ (علي) تريدُ أن تنام
وحدي كنتُ مستيقظة بـِ كل حواسي
لكن الغربةَ حراسٌ يمنعنون دخولي لـِ الوطن
و القدرُ أمرَ بـِ إطلاقِ الرصاصِ على الحنين
و ماتَ كل شيء..و بقيتُ أنا أنعى الشهداء الصالحين

؛

كنتَ تمرُ على قلبي بـِ جنازتك
و أنا بـِ نبضي أشيعُ وجهكَ اكليل ياسمين
أراودُ الطفولةَ عن ذكرياتها
تجري على ذاكرتي أرصفةُ الحنين
لا تضعوا النعشَ على متنِ والدي
حملَ أمتعةَ الحزنِ سنين
أنا وحدي كنتُ أرفعُ النعشَ عن والدي..و أقولُ له: لا تدفنْ الجسدَ يا أبتي
ازرعهُ في صدركَ سـَ ينمو مِن جديد
و اتركْ التكفينَ لـِ أمي..سـَ تقمِطُهُ بـِ جدائلِ الحزن الجميلة
؛

سـَ أعودُ غداً..لـِ يحكي لي الجارُ بـِ شجن
عن أخي ال زفوه في كفن
و يعطيني بقايا الريحان
لم يُبقى الوطن..إلا فتات الريحان لـِ الوجهِ الذي لا يتذكرهُ أحد
و تنمو أشجارُ الحزنِ على صدري ..و غصونها تهتزُ في الوطن
كـَ الخريفِ يطولُ العمر..و أنا أسقطُ على أعتابِ الوطن
لا يُعانقُ الكفنُ إلا كفن

؛

ايها الملَك [ امهلني أودعُ ابن....] لم يتمهلْ الملَك
وغابَ (علي)......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sa-d.ahlamontada.com وبس
princess
عــــضـــو مــاســي
عــــضـــو مــاســي


انثى عدد الرسائل : 1557
تاريخ التسجيل : 31/03/2008
العمل/الترفيه : طالبـــــه
المزاج : مستااانسه
نقاط : 648
1

مُساهمةموضوع: رد: جاءَ الملَك..و غابَ (علي)*   الخميس مايو 15, 2008 1:28 pm

يشرفني اكون اول من يرد ع الموضوع


كلمات مره حلوه ومؤثره


يسلمو امير


ويعطيك العافيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محــسن
عــــضـــو مــاســي
عــــضـــو مــاســي


ذكر عدد الرسائل : 3158
تاريخ التسجيل : 04/02/2008
العمل/الترفيه : السبـآحهـ ــ>الـنت ــ>القرآهـ
المزاج : دمــعة مشـآآق
نقاط : 203
0

مُساهمةموضوع: رد: جاءَ الملَك..و غابَ (علي)*   الجمعة مايو 16, 2008 12:15 am

مشكوره كبرياء طفله ع المرور

ومشاركج معاي

مشكوره على مرورك

امير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sa-d.ahlamontada.com وبس
...
نجمة صدى تاروت
نجمة صدى تاروت


انثى عدد الرسائل : 1433
تاريخ التسجيل : 04/11/2007
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : بدأت الونااصة والرجة والهباال
نقاط : 51
0

مُساهمةموضوع: رد: جاءَ الملَك..و غابَ (علي)*   الجمعة مايو 16, 2008 3:49 am

كلماات رووعة رووعة

يعطيك الله العاافية...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محــسن
عــــضـــو مــاســي
عــــضـــو مــاســي


ذكر عدد الرسائل : 3158
تاريخ التسجيل : 04/02/2008
العمل/الترفيه : السبـآحهـ ــ>الـنت ــ>القرآهـ
المزاج : دمــعة مشـآآق
نقاط : 203
0

مُساهمةموضوع: رد: جاءَ الملَك..و غابَ (علي)*   الجمعة مايو 16, 2008 12:03 pm

مشكورين على المرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sa-d.ahlamontada.com وبس
 
جاءَ الملَك..و غابَ (علي)*
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات صدى تاروت :: الأقسام الأدبية :: صـــ همسات أدبية ـــدى-
انتقل الى: