منتديات صدى تاروت

تاروت+سنابس+القطيف وغيرها تتحد هنا..
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلس .و .جقائمة الاعضاءدخولللتواصل

شاطر | 
 

 دخول الجنة لزوار الحسين(ع) قبل غيرهم بأربعين عاما‎

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيهاتي وأفتخر
عــضــو ذهــــبــي
عــضــو ذهــــبــي


ذكر عدد الرسائل : 1387
تاريخ التسجيل : 07/05/2008
العمر : 13
العمل/الترفيه : النت sketi
المزاج : الحزن متعبني والزهق ملازمني
نقاط : 37
0

مُساهمةموضوع: دخول الجنة لزوار الحسين(ع) قبل غيرهم بأربعين عاما‎   الأربعاء يناير 14, 2009 4:54 pm

دخول الجنة لزوار الحسين(ع) قبل غيرهم بأربعين عاما‎


دخول الجنة لزوار الحسين(ع) قبل غيرهم بأربعين عاما


اللهم صل على محمد وآل محمد وعج فرجهم الشريف ورحمنا بهم يا كريم
عظم الله أجورنا وأجوركم بمصاب أبي عبد الله الحسين "عليه السلام
"
عن عبدالله بن زُرارةً «قال : سمعت أبا عبدالله عليه السلام يقول : إنَّ لزوَّار الحسين بن عليٍّ عليهما السلام يوم القيامة فَضلاً على النّاس ، قلت : وما فضلهم ؟ قال : يدخلون الجنّة قبل النّاس بأربعين عاماً ، وسائر النّاس في الحساب والموقف» .


ثواب الدمعة )

عن أبي عبدالله عليه السلام «قال : مَن ذُكِرنا عندَه ففاضَتْ عَيناه ولو مثل جَناح بَعُوضةٍ(1) غُفِرَ له ذنوبُه ولو كانت مِثلَ زَبَد البَحر» .

عن أبي عبدالله عليه السلام «قال : مَن ذُكِرْنا عِنده ففاضَتْ عَيناه حرَّم اللهُ وَجْهَه على النّار» .

قال أبو عبدالله عليه السلام ـ في حديث طويل له ـ : ومَن ذُكر الحسينُ عليه السلام عنده فخرج مِن عينه مِن الدُّموع مقدار جناح ذُباب كان ثوابه على الله عزَّوجلَّ ولم يرض له بدون الجنّة» .


(استحباب الجزع )

عن أبي عبدالله عليه السلام «قال : سمعته يقول : إنَّ البكاء والجزع مكروهٌ للعبد في كلِّ ما جزع ما خلا البكاء والجزع على الحسين بن عليّ عليهما السلام ، فإنّه فيه مأجورٌ» .


ثواب زيارة الحسين ( عليه السلام ) .

عن أبي عبدالله عليه السلام «قال : مَن زارَ الحسين عليه السلام كتب الله له ثمانين حجّة مَبرورة»(1) .

قال أبو عبدالله عليه السلام : من أتى قَبرَ الحسين عليه السلام عارفاً بحقّه كتب الله له أجر مَن أعتق ألف نَسمة ، وكمن حمل على ألف فَرَس في سبيل الله ، مُسَرَّجة مُلْجَمَة» .

عن أبي جعفر عليه السلام «قال : لو يعلم النّاس ما في زيارة قبر الحسين عليه السلام مِن الفضل لماتوا شَوقاً ؛ وتقطَّعتْ أنفسهم عليه حَسرات ، قلت : وما فيه؟ قال : مَن أتاه تشوّقاً كتب الله له ألف حجّة متقبّلة ، وألف عمرة مبرورة ، وأجر ألف شهيد مِن شهداء بدر ، وأجر ألف صائم ، وثواب ألف صدقةٍ مقبولة ، وثواب ألف نَسَمَة(2) اُريد بها وجه الله ، ولم يزل محفوظاً سنةً مِن كلِّ آفةٍ أهونها الشَّيطان ، ووُكّل به ملك كريم يحفظه مِن بين يديه ومِن خلفه ، وعن يمينه وعن شِماله ، ومِن فوق رأسِه ومِن تحت قَدَمِه ، فإن مات سَنته حَضَرتْه ملائكةُ الرَّحمة يحضرون غُسْله وإكفانه والاستغفار له ، ويشيّعونه إلى قبره بالاستغفار له ، ويَفْسَح له(1) في قبره مَدَّ بَصَره ، ويؤمنه الله مِن ضَغْطَة القبر ، ومِن منكر ونَكير أن يروِّعاه ، ويفتح له باب إلى الجنّة ، ويعطى كتابه بيمينه ، ويعطى له يوم القيامة نوراً يضيء لنوره ما بين المشرق والمغرب ، وينادي مُنادٍ : هذا مَن زار الحسين شَوقاً إليه ، فلا يبقى أحدٌ يوم القيامة إلاّّ تمنّى يومئذٍ أنّه كان مِن زُوّار الحسين عليه السلام» . عن أبي عبدالله عليه السلام «قال : زيارة الحسين عليه السلام تَعدِلُ عشرين حَجّة ، وأفضل مِن عِشرين حَجّة» .

( لا يحاسب ولا يسأل عن ذنب )

عن أبي عبدالله عليه السلام «قال : مَن أراد أن يكون في كَرامة الله يوم القيامة وفي شفاعة محمّد صلوات الله عليه وعلىُ آله ، فليكن للحسين زائراً ينال مِن الله أفضل الكَرامة(5) وحُسن الثَّواب ، ولا يسأله عن ذنب عَمِله في حياته الدُّنيا ولو كانَتْ ذنوبه عدد رَملِ عالِج وجبال تِهامَة وزَبَد البحر ، إنَّ الحسين [بن عليٍّ] عليهما السلام قُتِل مظلوماً مُضْطَهَداً نفسُه ، عَطشاناً هو وأهل بيته وأصحابه» . ____________

( للرزق وطول العمر و للحصن )

عن أبي جعفر عليه السلام «قال : مُروا شيعتنا بزيارة قبر الحسين عليه السلام ، فإنَّ إتيانه يزيد في الرِّزق ، ويَمدّ في العمر ، ويدفع مَدافع السّوء ، وإتيانه مفترضٌ على كلِّ مؤمنٍ يقرُّ للحسين بالإمامة مِن اللهِ عزَّوجَلَّ»(3) .




(الحسين أعرف بزوارة وينظر ويدعوا لهم )

إنَّ الحسين عليه السلام مع أبيه واُمّه وأخيه في منزل رَسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم ومعه يُرزقون ويحبون(3) وأنّه لعَلى يمين العَرش متعلّق(كذا) يقول : يارَبِّ أنْجزْ لي ما وَعَدتَني ، وإنّه لينظر إلى زُوَّاره ، وأنّه أعرف بهم وبأسمائهم وأسماءِ آبائهم وما في رِحالهم من أحدِهم بولده ، وأنّه لينظر إلى مَن يبكيه فيستغفر له ويسأل أباه الاستغفار له ، ويقول : أيّها الباكي
لَو عَلِمتَ ما أعدّ اللهُ لك لَفَرِحْتَ أكثر ممّا حَزِنْتَ ، وإنّه ليستغفر له مِن كلِّ ذنبٍ وخطيئةٍ

( ثواب شرب الماء وذكر الإمام الحسين (ع)

عن داودَ الرَّقّيّ «قال : كنت عند أبي عبدالله عليه السلام إذ استسقى الماءَ ، فلمّا شربه رأيته قد استعبر واغْرَورَقتْ عَيناه بدُمُوعِه ، ثمّ قال لي : يا داودُ لعن الله قاتل الحسين ، فما مِن عبدٍ شرب الماءَ فذكر الحسين عليه السلام ولعنَ قاتله إلاّ كتب الله له مائة ألف حَسَنةٍ ، وحطّ عنه مائة ألف سيّئةٍ ، ورفع له مائة ألف درجةٍ ، وكأنّما أعتق مائة ألف نَسَمةٍ ، وحَشَره الله تعالى يوم القيامة ثلج الفُؤاد(1)» .

(قتيل العبرة )

قال أبو عبدالله عليه السلام : قال الحسين بن عليِّ عليهما السلام : أنا قتيل العَبرة(2) ، لا يذكرني مؤمنٌ إلاّ اسْتَعبَرَ» .

عن أبي عبدالله عليه السلام «قال : قال الحسين عليه السلام: أنا قتيل العَبرَة ، قُتِلتُ مكروباً ، وحقيقٌ على [الله] أن لا يأتيني مَكروبٌ قطّ إلاّ رَدّه الله وقلبه إلى أهله مَسروراً» .


تنال دعاء الملائكة للزوار


فوج يهبط وفوج يرتفع الى يوم القيامة

قبر الحسين عليه السلام ـ عشرون ذِراعاً في عِشرين ذراعاً مُكسّراً ـ روضة من رياض الجنّة ، منه معراج إلى السّماء ، فليس من ملك مقرَّب ولا نبيِّ مرسل إلا وهو يسأل الله تعالى أن يزور الحسين عليه السلام ، ففوجُ يهبط وفوجٌ يصعد» .


عن داودَ الرَّقّي «قال : سمعت أبا عبدالله عليه السلام يقول : ما خلق الله خلقاً أكثر مِن الملائكة ، وأنّه ينزل من السَّماء كلَّ مَساءٍ سبعون ألف ملك يطوفون بالبيت الحرام ليلتهم حتّى إذا طلع الفجر انصرفوا إلى قبر النَّبيِّ صلّى الله عليه وآله وسلّم فيسلّمون عليه ، ثمَّ يأتون قبر أمير المؤمنين عليه السلام فيسلّمون ، ثم يأتون قبر الحسين عليه السلام فيسلّمون عليه ، ثمَّ يعرجون إلى السّماء قبل أن تطلع الشَّمس ، ثمَّ تنزل ملائكة النّهار سبعون ألف ملك ، فيطوفون بالبيت الحرام نهارَهم حتّى إذا غربت الشَّمس انصرفوا إلى قبر رَسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم فيسلّمون عليه ، ثمَّ يأتون قبر أمير المؤمنين عليه السلام فيسلّمون عليه ، ثمّ يأتون قبر الحسين عليه السلام فيسلّمون عليه ، ثمَّ يعرجون إلى السّماء قبل أن تغيب الشَّمس»(1) .
أبي عبدالله عليه السلام «قال : ما بين قبر الحسين عليه السلام إلى السّماء مُختَلفُ الملائكة»


قال أبو عبدالله عليه السلام : أربعة آلاف ملك عند قبر الحسين عليه السلام شُعْثٌ غُبْرٌ يبكونه إلى يوم القيامة ، رئيسهم مَلَكٌ يقال له : منصور ، ولا يَزوُرُه زائِر إلاّ استقبلوه ، ولا يودّعه مُوَدّع إلاّ شَيّعوه ، ولا يمرض إلاّ عادوه ، ولا يموت إلاّ صلّوا عليه [و] على جنازته ، واستغفروا له بعد مَوته»(1) .
( تنال دعاء الملائكة للزائر )

عن أبي عبدالله عليه السلام «قال : وكّل الله تبارك وتعالى بالحسين عليه السلام سبعين ألف ملك يصلّون عليه كلّ يوم شُعثاً غُبراً ، ويدعون لمن زارَه ويقولون : يا ربِّ هؤلاء زُوَّار الحسين عليه السلام؛ افعل بهم ، وافعل بهم ـ كذا وكذا

(لاتدع زيارة الحسين ( عليه السلام )

عن أبي عبدالله عليه السلام «قال : لا تدع زيارة الحسين عليه السلام ، أما تحبّ أن تكون فيمن تدعو له الملائكة»


(وصل رسول الله والدرهم بعشرة الآف )

قال أبو عبدالله عليه السلام : مَن أتى قبر أبي عبدالله عليه السلام فقد وَصَلَ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم ووَصَلَنا وحرمتْ غيبتُه ، وحرم لحمه على النّار ، وأعطاه بكلِّ درهم أنفقه عشرة آلاف مدينة له في كتاب محفوظ(1) ، وكان الله له مِن وراء حوائجه ، وحفظ في كلِّ ما خَلّف ، ولم يسألِ الله شيئاً إلاّ أعطاه وأجابه فيه ، إمّا أن يعجّله وإمّا أن يؤخّره له» .

(يحط الذنوب العظام )

قال الرضا (ع): إن المحرّم شهر كان أهل الجاهلية يحرّمون فيه القتال فاستُحلت فيه دماؤنا، وهتُكت فيه حرمتنا، وسُبي فيه ذرارينا ونساؤنا، وأُضرمت النيران في مضاربنا، واُنتهب ما فيها من ثقلنا، ولم تُرع لرسول الله حرمة في أمرنا.
إن يوم الحسين أقرح جفوننا، وأسبل دموعنا، وأذلّ عزيزنا بأرض كربٍ وبلاء، أورثتنا الكرب والبلاء إلى يوم الانقضاء ، فعلى مثل الحسين فليبك الباكون، فإن البكاء عليه يحطّ الذنوب العظام

من لا يقدر على زيارة عند ضريحة الطاهر فيزورة من المأتم ب فيكتب لة جميع ذلك
- الثواب - كما ورد عنهم عليهم السلام . وبلدة وخصوصاً المأتم .

والدعاء تحت قبته يشمل حتى تحت قبة المآتم والمجالس التي تقرأ عن الإمام الحسين الشهيد ( عليه السلام ) في كل مكان .

انتهزوا الفرصة للتوبة وقضاء الحوائج للدنيا والآخرة خصوصاً عند سكب الدمعة والخشوع لفتح القلب فيجاب ان شاء الله 0 ( من كامل الزيارات )

عظم الله اجوركم لمصاب ابي عبدالله الحسين عليه السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عَلِيٌ
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 5628
تاريخ التسجيل : 28/09/2007
العمل/الترفيه : طالب/صـــدى , الكتابة , القراءة
المزاج : احب صدى !
نقاط : 2913
5

مُساهمةموضوع: رد: دخول الجنة لزوار الحسين(ع) قبل غيرهم بأربعين عاما‎   الأربعاء يناير 14, 2009 11:59 pm

السلام..,
اللهم بحق محمد واله اكتب لنا زيارته وشفاعته في الدنيا والاخرة,,
ياالله,,
مكشور ع الموضوع وجعله الله في ميزان حسناتك,,

__________________________________________


four 5‘s
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sa-d.ahlamontada.com
MaLaK
المشرفة العامة
المشرفة العامة


انثى عدد الرسائل : 2743
تاريخ التسجيل : 24/07/2008
العمر : 22
العمل/الترفيه : student
نقاط : 1529
4

مُساهمةموضوع: رد: دخول الجنة لزوار الحسين(ع) قبل غيرهم بأربعين عاما‎   الخميس يناير 15, 2009 3:57 am


السلام عليك يا أبا عبد الله..!

رزقنا الله زيارته وشفاعته ..!

في ميزان اعمالك ..

سلامي ختامي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دخول الجنة لزوار الحسين(ع) قبل غيرهم بأربعين عاما‎
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات صدى تاروت :: الأقسام الاسلامية :: صــــ الإسلامي العام ـــــدى-
انتقل الى: