منتديات صدى تاروت

تاروت+سنابس+القطيف وغيرها تتحد هنا..
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلس .و .جقائمة الاعضاءدخولللتواصل

شاطر | 
 

 دافعوا عن حقوقكم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kitus
عــضـو جــديد


ذكر عدد الرسائل : 1
تاريخ التسجيل : 23/03/2009
العمل/الترفيه : studant
نقاط : 3
0

مُساهمةموضوع: دافعوا عن حقوقكم   الثلاثاء مارس 24, 2009 9:52 pm

يا شيعة المظلوم : نصرة لأهلكم في عوامية الصمود و دفاعا عن حقوقكم





يا شيعة المظلوم : نصرة لأهلكم في عوامية الصمود و دفاعا عن حقوقكم


مع تواصل القمع ضد أهلنا في عوامية الصمود واعتقال الأطفال و دفاعا عن حقوق الطائفة التي تخلى عنها الوجهاء القدامى والجدد , تم تقديم هذه الرسالة اليوم إلى البيت الأبيض و وزارة الخارجية الأمريكية.

كل عاشوراء تتعالى صيحاتكم: هيهات منا الذلة وهاهم أهلكم يطبق عليهم بالنار والحديد فهل جاء الوقت لتثبتوا معنى هيهات منا الذلة التي استشهد الإمام الحسين من أجلها.هل أستشهد الحسين من أجل كلمات تردد أم من أجل فكر وحياة.

أحبائي : انصروا إخوانكم بإرسال هذا الخطاب من خلال موقع البيت الأبيض و وزارة الخارجية أو عن طريق الفاكس .إنشروه في مواقعكم و المنتديات الأجنبية و شجعوا أهلكم وأعزائكم على إرساله نصرة للسجناء والنساء والأطفال و دفاعا عن حقوقكم و ليكن هدفنا إيصال خمسين ألف رسالة على الأقل ليعلموا أننا شعب أصحاب قضية.
أحبائي هذا أقل ما يمكن عمله لأهلكم فلا تضيعوا أهداف ثورة الحسين بسكوتكم و سلبيتكم و ترضوا بالذل لكم ولأهليكم .

هذا الخطاب باللغة العربية :

السيد الرئيس باراك أوباما

نبعث إليك سلاماً من أعماق الخليج العربي الذي كان يوما يسمى ببحر القطيف .نبعث إليك سلاماً من الأرض التي كانت مهد حضارة الفينيقيين و انطلقت منها سفنهم إلى صور و قرطاج.نبعث إليك سلاما من شعب آمن بالأديان السماوية يوم كان العرب يعبدون الأصنام والأوثان.

السيد الرئيس باراك أوباما:

استبشر العالم بانتخابكم و حلمنا أنكم ذلك الرئيس الذي سيخلده التاريخ كرمز للإنسانية و العدالة والمساوات .ذلك الرئيس الذي سيستطيع بحكمته وإنسانيته أن يطهر روحه من الغرق في تلك السياسات المبنية على المصالح الآنية وسحق الإنسانية.
السيد الرئيس باراك أوباما

نحن شعب مسالم يعشق الحرية و ينبذ التعصب ,حكمنا ابن سعود بدعم بريطاني دون حرب بعد إتفاقية أبرمها مع أجدادنا , تحفظ لهم حقوقهم الدينية والمدنية و لكنه إنقلب عليها بعد تمكن أمره.

نحن نعيش في ظلم و عنصرية تماثل ما كان النظام العنصري في جنوب إفريقيا يمارسه على المواطنين الأفارقة.لا أظن أني بحاجة لأشرح تفصيليا ما نعانيه فأنت تملك تقارير الإستخبارات و تقارير منظمات حقوق الإنسان و كل الإدارات السابقة تعلم الظلم الذي يعانيه الشيعة في أكبر منطقة للنفط في العالم و لكنها أغمضت عينها عن إنتهاكات ذلك النظام الدكتاتوري الذي يغذي الإرهاب من أموال النفط ولقد عانيتم من إرهابه في الحادي عشر من سبتمبر.

السيد الرئيس باراك أوباما

نحن لا نعامل كمواطنين في أرضنا ففتاوى التكفير و التحريض على قتلنا من رجال الدين الذين يدعمهم النظام تنشر في إعلامه الرسمي.لا تقبل شهاداتنا في المحاكم ,يتلفظ علينا بأبشع الكلمات ولا نستطيع مقاضات المتسبب في أذيتنا.

هدمت بعض دور عبادتنا القديمة و نمنع من أن نبني أي دور عبادة نمارس فيها حريتنا الدينية. نمنع من طباعة كتبنا أو إحضارها من الخارج و يعاقب من يحاول ذلك.
تلفق لنا التهم ولا يوجد قانون ينصفنا حتى اصبحنا نخاف على أرواحنا وأعراضنا و أطفالنا و هاهم ستة أطفال اعتقلوا من مقاعد الدراسة ولم يثير ذلك أي شريف في العالم.
نحارب طائفيا في دخول الجامعات أو التوظيف فيها.نحارب في الوظائف ونحرم المناصب حتى مناصب المدراء أو المدراء العامين في منطقة جلها من الشيعة بل لا تجد حتى مديرة مدرسة شيعية.

يقبض على الناس دون تهم وفي هذا الوقت تحاصر البلدات و يقطع عنها الماء والكهرباء ويطلق الرصاص على النساء والأطفال ويعتقل البريء للضغط على المطلوب لتسليم نفسه , ولا تجد وسيلة إعلام عالمية واحدة تفضح تلك الممارسات كأنها تنتظر أن تتحول دارفور ثانية ولكنها إن تحولت فستدمر إقتصاد العالم لأنها ستدمر مخزون النفط العالمي الذي نعيش فوق أرضه.

السيد الرئيس باراك أوباما:

لم نطالب يوما في حكم ولم نطالب بأكثر من أن نعامل كبقية المواطنين بعدل و مساوات و مع ذلك يتم إقصاءنا.نحن شعب مسالم عشنا ونعيش مع مواطنين أمريكيين في نفس المنطقة و في مجال العمل .كان ولازال المواطن الأمريكي يتنقل بين مدننا و قرانا بأمان لأنه يعرف طبيعة الإنسان في تلك الأرض , فهو لا يحمل الفكر الوهابي التكفيري الذي تدعمه الدولة ,ذلك الفكر الوهابي الذي صدر الإرهاب إلى جميع أقطاب الأرض بتمويل أموال النفط و قتل المدنيين في الولايات المتحدة والعراق وأفغانستان و الصومال وغيرهم.

السيد الرئيس

لقد قلتم في خطاب القسم " وإلى أولئك الذين يتمسَّكون بالسلطة عبر الفساد والخداع وإسكات صوت المعارضين والمنشقِّين، نقول: فلتعلموا أنَّكم على الجانب الخطأ من التاريخ أنتم تسيرون ضد حركته" و أننا نعلم أن المصالح تحكم السياسات ولكن الطغاة لا يستطيعوا فرض إراداتهم على الحكماء ولو ملكوا نفط العالم.نحن نطلب العدل والحرية وحماية نساءنا و أطفالنا و نخشى أن يفجرها الوهابية الإرهابيين فتنة في المنطقة فتدمر أبار النفط في مناطقنا فيتسببون في كارثة لا قبل للعالم بها.

شعب القطيف و الإحساء

الجزيرة العربية

وهذا نص الخطاب بالإنجليزية لإرساله


Mr. President Barack Obama

We send you warm greetings from the Persian Gulf which used to be called the in the 1600 Century as (Mare El Catif), Qatif Sea. We send you greetings from the land of the Phoenicians where their ships touched the land of Sour and Carthage. We send you greetings from a nation that believed and continued to believe in heavenly religions when the rest of Arabia believed in heathenism and paganism.

Mr. President

The free world jumped in joy when you were elected and we had a dream that you will be a president who will be pictured in history as a symbol of humanity, justice and equality. A president who will, with his wisdom and humanity, cleanse his soul from drifting in the waves of superficial politics and suppressing humanity.

Mr. President

We are a peaceful nation that embrace freedom and repel fanaticism. With British aide, Ibn Saud took over our land after signing a treaty of understanding with our ancestors to preserve our religious and civil rights, but he broke the treaty when he stood strong later on.

We live under tyranny and apartheid that resembles the situation of our brothers in South Africa during the apartheid regime. I don’t think that I need to say more as you have in your hands the intelligence and human rights reports as well as the reports of previous administrations who knew what Saudi Shia are facing in the world’s richest oil field. Previous administrations looked the other away of the dictatorial regime violations against humanity. A regime that provided safe heaven to terrorism with oil money that brought destruction and pains to the United States people during the 9/11 tragedy.

Mr. President

We are not regarded as citizens in our land as Fatwas of violent provocations from clerics supported by the Saudi regime are published and distributed in the governmental media. Our testimonies are inadmissible in court of law, and we suffer from hideous harassment yet we cannot sue them in a court of law.
We had our houses of worship demolished and we are prevented from building new ones to practice our religious ceremonies. We cannot print books of our own and we cannot bring them from abroad and anyone who dares to do so will be severely punished.

We have reached a state in which lies are forged against us in the absence of justice to the extent that our lives and the lives of our beloved ones are endangered. And as an evidence, here you are six children (age 10 to 13) are detained and taken away from their schools in a complete silence of the free world.
We face a sectarian war in college admission, taking up high rank positions in the state to the extent that there are no female Shia school principals in the country, or a single mayor.

Our towns and villages are under siege and people are detained without trials or accusations. The Saudi government cuts off power and water from besieged towns. Shootings on women and children are common. Pressure is applied on innocent people in an attempt to bring escaped relatives. But do you hear anything in the media, No sir. May be they are waiting till it becomes another Darfur. But when it becomes another Darfur, the world economy will be hit badly as world’s largest oil reservoir will be destroyed.

Mr. President

We did not ask and we are not asking for a state of our own. All we ask for is to be treated as citizens with equality and justice. Yet we are forced aside. We are a nation that lived for years in peace with neighbours and with our fellow Americans who worked in the region. The Americans were and are moving in our land without fear because they know the kindness and peaceful nature of the people. We do not carry Wahhabi culture and thoughts which strongly supported by the government. The Wahhabi culture that brought pain and destruction in all over the world, a culture that believes in killing and elimination of anybody who is not in agreement with their thoughts and beliefs. It is a culture that has killed thousands of civilians in United States, Iraq, Afghanistan, Somalia and Saudi Arabia itself. All the killing, pain and destruction were catered by oil money.

Mr. President

In your inauguration speech you stated: « To those leaders around the globe who seek to sow conflict, or blame their society"s ills on the West — know that your people will judge you on what you can build, not what you destroy. To those who cling to power through corruption and deceit and the silencing of dissent, know that you are on the wrong side of history; but that we will extend a hand if you are willing to unclench your fist. ».

We know that mutual benefits dictate the politics between countries but tyrannies cannot force their well on the wise even if they have the entire world’s oil. We demand justice, freedom and protection for our beloved ones. We fear that Wahhabis will ignite the first spark of war and destruction in the region which may take the region and the world to a never ending and dark tunnel.

People of Qatif and Al Hassa

Qatif , Eastern State

Arabia

وهذه العناوين الإلكترونية والفاكس:

1- البيت الأبيضThe White House
1600 Pennsylvania Ave NW
Washington, DC 20500
FAX: 202-456-2461
http://www.whitehouse.gov/contact/

وزارة الخارجية انقر هنا

3- السفارة الأمريكية في الرياضUSEmbRiyadhWebSite@state.gov
frakerfm@state.gov
Hudsonca@state.gov
rundelldh@state.gov
نشر بتاريخ 25-03-2009
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دافعوا عن حقوقكم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات صدى تاروت :: الأقسام الثقافية :: صـــ الملتقى العام ــــدى-
انتقل الى: