منتديات صدى تاروت

تاروت+سنابس+القطيف وغيرها تتحد هنا..
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلس .و .جقائمة الاعضاءدخولللتواصل

شاطر | 
 

 الصداقة , في الدين و الدنيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
alisadeq
عــضـو جــديد


ذكر عدد الرسائل : 19
تاريخ التسجيل : 24/10/2007
العمر : 22
العمل/الترفيه : Student
نقاط : 8
0

مُساهمةموضوع: الصداقة , في الدين و الدنيا   الثلاثاء يوليو 28, 2009 4:51 pm



بسم الله الرحمن


الحمد لله رب العالمين و السلام على جميع الأنبياء و المرسلين و عباد الله الصالحين , و صلي اللهم على سيد الخلق أجمعين الصادق اﻷمين محمد بن عبدالله و على أهل بيته الطيبين الطاهريم المعصومين .


قال أمير المؤمنين علي عليه السلام : " أصدقاؤك ثلاثة : صديقك , و صديق صديقك , و عدوُّ عدوك " .


و قال عليه السلام : " لا يكون الصديق صديقاً حتى يحفظ أخاه في ثلاث : في غيبته و نكبته و وفاته " .


الصديق هو الشخص الذي تكون معه كما تكون وحدك أي أنه هو الإنسان الذي تعتبره بمثابة النفس , فالصداقة هي أجمل و أسمى العلاقات في الوجود البشري , الصداقة هي مرآة النفس فعندما أرى صديقي كأنما أنظر إلى نفسي بالمرآة , لأنه لن يجاملني في حديثه عن سلوكياتي و أعمالي , فسأرى نفسي و حقيقتي و الملاحظات عليَّ دون أي تشويه .


و لا يمكن أن نتخيل صداقةً دون حبِّ الصديق , و لكن الحب يجب أن لا يكون حبًّا مزيفاً يراد به تحقيق المصالح و الأهداف و بعض الغايات .


يشترك الصديقان في العقل و القلب و الضمير , فالصداقة هي علاقة بين نفسين لا تفرق بينهما الأماكن و الأزمان , و لقد أوصا النبي المصطفى محمد (ص) و كذلك الأئمة الأطهار (ع) على الصديق و أوضحوا لنا معناه , و كيف نتعامل معه , و كيف يكون المرء صديقاً .


فأكثر ما يميز الصديق هو حفظه صديقه في غيبته مهما طالت و نكبته مهما اشتدت و إخلاصه له حتى بعد مماته .


و لا يكون الرجل منَّا أدَّى حق الصديق حتى يصدقه القول و يدافع عنه ظالماً كان أو مظلوماً , و أن تجعل مشاعر صديقك و أحاسيسه من أهم ما يجب عليك إحترامه , فتحب له ما تحبه لنفسك , و ليس لذلك حدود مكانية أو زمانية , فأولاده بمثابة أولادك و حقوقه بمثابة حقوقك , فحينما تنتهك حقوق صديقك فكأنما حقوقك هي التي انتهكت .


و على الصديقين أن يكونا ذوي عقل مشترك , و أفكار موحدة , حتى يكونا أشبه بعقل واحد في جسدين ,


و أختم الموضوع بوصية من وصايا أمير المؤمنين (ع) حيث قال : " أنِّب أخاك سرًّا , و امدحه جهرًا "


و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


_____________________________________________




___________________


عدل سابقا من قبل alisadeq في الثلاثاء نوفمبر 03, 2009 3:51 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.e.alisadeq.com
عَلِيٌ
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 5628
تاريخ التسجيل : 28/09/2007
العمل/الترفيه : طالب/صـــدى , الكتابة , القراءة
المزاج : احب صدى !
نقاط : 2913
5

مُساهمةموضوع: رد: الصداقة , في الدين و الدنيا   الثلاثاء يوليو 28, 2009 5:22 pm

السلام عليكم ورحمة الله ,
موضوع جميل صراحةً
ويحتوي على درر رائعة وثمينة , واحتوى في طياته على جميع شروط المقال !
وزيّن بحلل من الاحداديث الشريفة , سلمت أناملك أخي !
وأبقاك الله لنا مبدعاً
كُن بخير !

__________________________________________


four 5‘s
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sa-d.ahlamontada.com
alisadeq
عــضـو جــديد


ذكر عدد الرسائل : 19
تاريخ التسجيل : 24/10/2007
العمر : 22
العمل/الترفيه : Student
نقاط : 8
0

مُساهمةموضوع: رد: الصداقة , في الدين و الدنيا   الثلاثاء يوليو 28, 2009 5:38 pm

شكراً ع المرور
نورت الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.e.alisadeq.com
رايح اجيبك
عــضــو ذهــــبــي
عــضــو ذهــــبــي


ذكر عدد الرسائل : 1073
تاريخ التسجيل : 25/07/2009
العمر : 30
العمل/الترفيه : طالب/ الرياضة
المزاج : مستااااااااااانس
نقاط : 1375
1

مُساهمةموضوع: رد: الصداقة , في الدين و الدنيا   الثلاثاء يوليو 28, 2009 5:40 pm

و لا يكون الرجل منَّا أدَّى حق الصديق حتى يصدقه القول و يدافع عنه ظالماً كان أو مظلوماً , و أن تجعل مشاعر صديقك و أحاسيسه من أهم ما يجب عليك إحترامه , فتحب له ما تحبه لنفسك , و ليس لذلك حدود مكانية أو زمانية , فأولاده بمثابة أولادك و حقوقه بمثابة حقوقك , فحينما تنتهك حقوق صديقك فكأنما حقوقك هي التي انتهكت .


مقال جدا رائع يحمل معنى الصداقة الحقيقية


دمت بخير اخي العزيز


سلمت يداك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
alisadeq
عــضـو جــديد


ذكر عدد الرسائل : 19
تاريخ التسجيل : 24/10/2007
العمر : 22
العمل/الترفيه : Student
نقاط : 8
0

مُساهمةموضوع: رد: الصداقة , في الدين و الدنيا   الأربعاء يوليو 29, 2009 7:50 am

شكراً ع المرور المميز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.e.alisadeq.com
شوجي
عــضــو مميز


انثى عدد الرسائل : 105
تاريخ التسجيل : 01/12/2009
العمل/الترفيه : طآلبهـ /\ النت
نقاط : 103
-3

مُساهمةموضوع: رد: الصداقة , في الدين و الدنيا   الأربعاء ديسمبر 02, 2009 12:42 pm

يسلمو هالديآآت


موضووع رآآآآآآآئع جداً


لا عدمنااااااااااااااااااااااااااااش
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الصداقة , في الدين و الدنيا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات صدى تاروت :: الأقسام الثقافية :: صـــ الملتقى العام ــــدى-
انتقل الى: